ديسكفري تطلق قناة رقمية للمغامرات تخاطب جيل الإنترنت

قالت شركة ديسكفري للاتصالات المتخصصة في مجال البث الإعلامي إنها تعزز الاستثمار في مقاطع الفيديو الأصلية على الإنترنت، من خلال قناة جديدة تركز على المغامرين، في مسعى للوصول إلى الأجيال الأصغر سناً التي نشأت على مشاهدة المواد الإعلامية على الشبكة العنكبوتية.

ودشنت الشركة التي تملك قناتي "ديسكفري" و"أنيمال بلانيت"، شبكة رقمية مجانية مدعومة بالإعلانات تحمل اسم "سيكر"، الثلاثاء، وستطرحها على المعلنين في مايو خلال معرض "نيو فرانتس" السنوي لعرض المحتوى الرقمي. وقد وقعت "ميشلوب أولترا" التي تملك شركة "أنهاوزر بوش إنبيف" عقدا لتكون أول راع للقناة.

وستعرض القناة أكثر من 12 مسلسلا أصليا كتبت خصيصا للشبكة، قامت الصحافية لاورا لينج التي كانت محتجزة في سجن كوري شمالي في العام 2009 بإنتاج وتقديم عدد كبير منها.

وكتب مسلسل "ريتشوالز ويذ لاورا لينج" من وحي تجربة الصحافية في السجن الكوري الشمالي، إذ يتطرق لكيفية صمود الناس تحت الضغوط.

وتسعى شركات إعلامية كبرى مثل ديسكفري للتواصل مع المشاهدين الأصغر سنا، الذين يلجؤون للإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي أكثر من التلفزيون، ومن المرجح أن يتجاهلوا الاشتراكات التلفزيونية التي تمول قطاع العمل الأساسي لديسكفري.