سقوط طائرة روسية على متنها 224 شخصا في سيناء المصرية

موقع أنصار الله - متابعات

سقطت طائرة ركاب مدنية روسية من طراز "ايرباص 321" على متنها أكثر من 200 سائح روسي بعد أقل من نصف ساعة على إقلاعها من مطار شرم الشيخ باتجاه سان بطرسبورغ.

أعلنت القاهرة اليوم السبت تحطم طائرة ركاب مدنية روسية فوق سيناء حيث عثر على حطامها جنوب العريش وسط تضارب في الأنباء حول وجود ناجين على متنها في ظل ما نقل عن فريق الإنقاذ المصري بوجود ركاب محاصرين في أحد أجزائها، علماً أنه تم انتشال 100 جثة من بينها جثث 5 أطفال حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

وفيما أصدر رئيس الوزراء المصري توجيهات بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة الموقف، نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر مسؤول أن الطائرة سقطت نتيجة عطل فني في محركاتها. كما نقل عن مصادر ملاحية في مطار القاهرة أن قائد الطائرة طلب إذناً بالهبوط الاضطراري في مطار العاصمة بعد العطل الذي أصابها. إلا أن وزير الطيران المدني أكد أنه من المبكر جداً تحديد سبب تحطم الطائرة الروسية. وتشهد المنطقة التي سقطت فيها الطائرة تواجداً للجماعات الإرهابية المسلحة التي يحاربها الجيش المصري ما يجعل المراقبين يطرحون فرضية العمل الإرهابي.
وكان برج المراقبة في مطار شرم الشيخ فقد الاتصال بالطائرة التي كانت تقل 224 شخصاً بين ركاب وأفراد الطاقم خلال رحلة عودتهم من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ. والطائرة المنكوبة هي من طراز "إيرباص ٣٢١" وتعود لشركة الطيران "كوغاليم آفيا" الروسية.

وفي موسكو أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد يوم حداد وطنياً مقدماً تعازيه بالضحايا. فيما أفاد مراسل الميادين بأن وزير النقل الروسي سيتوجه إلى مصر لمتابعة قضية الطائرة المنكوبة. وكانت وزارة الخارجية قالت إن سفارتها في القاهرة تستوضح حيثيات الحادثة مشيرة إلى أن جميع ركاب الطائرة من الروس.

وكثرت في العامين السابقين حوادث الطيران وسجل العام 2014 أكبر عدد منها خلال السنوات العشر الأخيرة حيث لقي قرابة 800 شخصاً مصرعهم في سبع حوادث طيران.

الدلالات: