موقع أنصار الله يلتقي بمحافظ صعدة ويستفسر منه عن أوضاع المحافظة

موقع أنصار الله - مقابلات ـ خاص

■ العدوان دمر البنية التحية في صعدة بالكامل
■ المواطن الصعدي يعيش حصارين وحالته مأساوية
■ الخيارات الاستراتيجية مكلفة للغاية بالنسبة للمملكة

حاوره : علي الشرفي

ـ مرحباً بك سيادة المحافظ ..
أهلاً وسهلاً بكم

■ تشن على اليمن حرباً غاشمة وظالمة ، برأيك لماذا شنت ، وهل لها مبرر أو شرعية ؟
اعتقد ان ابرز اسباب العدوان على اليمن هو انهيار بعض القوى السياسية في اليمن التابعة للمملكة السعودية ابتداء من كتاف مرورا بعمران وصنعاء وصولاً إلى عدن، فقد كانت هي المنظومة التي كان آل سعود يهيمنون على اليمن من خلالها ، وفي هذا خسارة كبيرة لهم ؛ لأنهم تعودوا منذ عقود من الزمن على الهيمنة على اليمن وتدميره سياسياً وثقافياً واقتصادياً وهم لا يريدوه يمناً مستقلاً ولا عزيزاً ولا آمناً ، وحلفاؤهم من الأمريكان يعيشون الخسارة نفسها .
لايوجد مبررات ولا شرعية أبداً للمملكة ولمن تحالف معها في عدوانهم الغاشم على اليمن ، ومسألة الشرعية وما شرعية هي عبارة عن غطاء وذريعة مكشوفة ومفضوحة لدى العالم كله ، إذا كان كما يقول المعتدون لأجل الشرعية لماذا لم يقفوا مع الشرعية في مصر وكذلك في سوريا هاهم ادوات السعودية يقفون ضد شرعية الاسد .. لذا نرى ان المملكة تورطت في عدوانها على اليمن وكان الاحرى بها ان تهدد وتظهر بطولتها العربية على الكيان الصهيوني الغاصب الذي يحرق الاطفال امام انظار هؤلاء العرب ..

■ لماذا أعلنتم صعدة منطقة منكوبة ؟
تخيل محافظة باكملها ، سكانها مايقارب المليون نسمة دمرت بنيتهم التحتية بالكامل ونسفت طائراتهم كل مشاريع المحافظة دون استثناء لاكهرباء ولاماء ولا خطوط او جسور ولا بنية تحتية ولا اتصالات ولامنظمات انسانية ، ولايزال اكثر من ثمانمائة الف نسمة داخل هذه المحافظة . لهذه الاسباب وغيرها اعلنا صعدة منطقة منكوبة ..

■ ثلاثة اشهر وربما أكثر منذ إعلانكم صعدة منكوبة والعدوان مستمر ، مالجديد الآن ؟
لا جديد سوى أن العدوان مستمر في تدمير كل جميل ليس في صعدة وحسب بل في اليمن بكله ، والحرب لاتخلف الا دمار وخراب ولكن الجديد اليوم هو صمود الشعب اليمني الاسطوري ونضالهم من اجل الحرية والكرامة والاستقلال ، صمود أبهر العالم بكله .

■ كيف هي حال المواطن الصعدي في ظل استمرارالحرب ؟
المواطن الصعدي يعيش حصارين ، الحصار الأول هو الذي فرضه العدوان على اليمن بكلها ، أما الحصار الثاني فهو استهداف المواد الغذائية والنفطية التي تدخل صعدة ، والمعاناة الكبرى في اي حرب من حروب العالم تكون من نصيب المواطن ، نزوح وشضف عيش وماساة لايمكن ان تنسى ، فالمواطن في صعدة خاصة بعد استهداف الجسور الرابطة بين مديريات صعدة تتزايد معاناته يومياً ، فالجرحى لايصلون الى مركز المحافظة الا بعد ساعات وسفر يرهق السليم ناهيك عن الجريح وفي حال وصل صعدة المركز تبدأ المعاناة الاخرى حيث المحافظة معزولة ايضا عن محافظات اليمن فقد عمد العدوان إلى تدمير الجسور الرابطة بين محافظة صعدة وعمران وصنعاء بغية عزلها تماماً وهو ما حدث بالفعل فلا منظمات انسانية ، واوضاع المحافظة معقدة والمواطن خائف في اي مكان في صعدة حتى ولو كان في المركز .

■ لماذا يتعمد العدوان استهداف الجسور والطرقات المؤديةلمحافظة صعدة ، وهل لا زالت المواد الغذائية والنفطية تصل المحافظة ؟
العدو يستهدف الجسور كما ذكرنا سابقاً للي ذراع ابناء صعدة وليزيد من معاناتهم اليومية والمستمرة ولكي يعزلوا هذه المحافظة عن العالم .. اما بالنسبة للمشتقات النفطية والمواد الغذائية فهي تصل بعضها والبعض يتم استهدافه في الطريق ، وربما شاهدتم ذلك ، وبالتالي هو يصل ولكن بصعوبة تامة .

■ هل هناك نازحون من صعدة ؟ إذا كان هناك هل تتابعون حالتهم وعبر أية آلية ؟
بالنسبة للنازحين فبالتاكيد هناك حالة نزوح كبيرة من صعدة بكافة مديرياتها والحروب دائماً تخلّف الكثير من النازحين ، أما متابعتهم فهناك متابعة حسب الاستطاعة ، هناك مراكز ايواء يتم الاهتمام بها أكثر ولأن النازحين ليسو في محافظة واحدة يصعب متابعتهم جميعاً ، فهناك نازحون في عمران وصنعاء وحجه والحديدة ونازحون داخل المحافظة نفسها ، أي متنقلون من مديرية الى مديرية أخرى ، والمواطن اليمني بشكل عام يعتبر نازح ولو كان في منزله بسبب الحصار لليمن السعيد الذي سيبقى سعيدا رغم أنوف الأعداء .

■ هل لا زالت المستشفيات تعمل في صعدة بجميع مديرياتها ؟
هناك مراكز ، لايوجد مستشفيات ، وهذه المراكز تعاني بشكل كبير بسبب نقص الادوية ، والحالات الصعبة تذهب الى مركز المحافظة الذي يعمل فيه مستشفى يتيم مستشفى الجمهوري رغم ما يعانيه من نقصف في الأدوية والمستلزمات جراء الحاصر الغاشم على اليمن ، ثم إن بعض المراكز الصحية قد استهدفها العدوان خاصة في المناطق الحدودية .

■ كيف تقيم حالة المواطنين في المناطق القريبة من الحدود مع السعودية ؟
المواطن في الحدود اليمنية السعودية هو الاكثر معاناة .. لاطرق لا غذاء ولادواء واستهداف يومي بمختلف انواع الاسلحة ، حالة المواطن في الحدود ماساوية للغاية ومع ذلك يظل اليمني هو ذلك الانسان المتمرس على الحروب صامد بصمود جباله العالية لايهتز ولا يلين ؛ لأنه يعرف عدالة قضيته ومظلوميته .

■ حالة المنشآت الحكومية والبنى التحتية بالمحافظة ، هل نستطيع القول أنها خرجت عن الخدمة تماماً ؟
البنية التحتية لايوجد ، انتهت بالكامل .

■ هل لديك إحصائية بالمنشآت الحكومية التي دمرها العدوان في المحافظة ؟
هناك دمار مهول للبنية التحتية بالكامل سواء على مستوى التربية او الصحة او بنية المحافظة بنية مركز المحافظة انتهت بالكامل المدارس بالعشرات والمراكز الصحية استهدفت ايضا والعدو يواصل استهداف الجزء اليسير المتبقى منها يوميا ..

■ عن الخيارات الاستراتيجية التي أعلنها قائد الثورة ، هل ترى أنها باتت ضرورية لصد العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ؟
الخيارات الاستراتيجية مكلفة للغاية بالنسبة للمملكة ، واليمنيون معروفون بالحكمة والهدوء والصبر ، وقد صبروا كثيرا لعلهم يكتفون ويتوقفون عن العدوان خصوصاً أننا جيران للمملكة ، وسنبقى كذلك للأبد رغم أنهم اساؤوا بحقنا بل وتجاوزوا الاساءة بالحرب الظالمة ، وبالتأكيد سيذهب كل من شارك في العدوان الى بلاده وستبقى السعودية واليمن في جوار دائم ، لم يحسنوا الجوار ويبدوا انهم لايريدوا ان يحسنوا الجوار ، لقد سفكوا كثيرا من دم أبناء شعبنا من الرجال والنساء والأطفال وحتى الحيوانات والانعام سفكوا دماءها ، ولم يكتفوا حتى الان ، انهم يدمرون شعباً عريقاً جراحه لاتندمل سريعاً .. شعب لم يسيئ اليهم ، طيب وكريم هو لايحب الحرب ولا يريدها ولكنه في نفس الوقت لا يخشاها فيما إذا فرضت عليه .

■ هل هناك طرفاً تحملونه المسؤولية عما يحدث في اليمن ؟
بالتأكيد هناك أطراف عديدة ، أولها المعتدي الغشوم والظالم ، فلا حق له حتى التدخل في شؤوننا ناهيك عن أن يشن حرباً غاشمة على اليمن ، وأيضاً نحمل المجتمع الدولي وكذلك الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني وكل منظمات حقوق الإنسان في العالم ، لقد سفك النظام السعودي وحلفاؤه من دمنا ما يكفي لأن يعلم بمظلوميتنا القاصي والداني ، القريب والبعيد ، وبالتالي هم يتحملون جزءاً كبيراً مما يرتكبه هذا العدوان الغاشم .

■ رسالتك سيادة المحافظ لأبناء محافظة صعدة ولدول العدوان ؟
رسالتي لاحبتي في صعدة إنما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب..الله مولانا هو نعم المولى ونعم النصير .
اما لدول العدوان فنقول لهم : نحن شهد لنا الرسول صلوات الله عليه وعلى آله بالإيمان والحكمة، ثم لا زلنا عرباً فأوقفوا عدوانكم ، وكفوا أذاكم وسلاحكم الذي ترمونه على اليمن ليس هذا مكانه .. مكانه إن كنتم ابطالاً ان تطهروا به القدس وفلسطين ، ثم لاتغتروا بالمال ولا بالتحالفات اليمن ابقى لكم واقوى .